سياسة وأمنية

الحكومة العراقية تعلن التوصل لتفاصيل بشأن مطلقي الصواريخ

أعلنت السلطات العراقية، التوصل إلى تفاصيل وصفتها بـ”الدقيقة”، بخصوص مطلقي الصواريخ على “المنطقة الخضراء”، وسط العاصمة بغداد.

وقال أحمد ملا طلال، المتحدث باسم رئيس الوزراء، خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد، إنه “تم التوصل إلى تفاصيل دقيقة بشأن مطلقي الصواريخ”، دون تفاصيل أكثر.

ومؤخرا، قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في تصريحات صحفية، إن الهجمات الصاروخية تستهدف إحراج الدولة.

ويشكك مراقبون للشأن العراقي بقدرة السلطات العراقية على ملاحقة خلايا الكاتيوشا على الرغم من معرفة الأجهزة الأمنية بالجهات المتورطة بإطلاق الصواريخ.

وتتعرض “المنطقة الخضراء”، التي تضم سفارة واشنطن في بغداد، والقواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف الدولي، لهجمات صاروخية متواصلة ، منذ مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، بغارة أمريكية، مطلع العام الجاري.‎

وكانت فصائل مسلحة موالية لإيران، بينها كتائب “حزب الله” العراقي، هددت باستهداف القوات والمصالح الأمريكية بالبلاد، في حال لم تنسحب امتثالا لقرار برلماني يقضي بإنهاء الوجود العسكري فيها.

وتتهم الولايات المتحدة كتائب “حزب الله” وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق