سياسة وأمنية

تعليق نيابي على قرار واشنطن بخفض تواجدها في العراق

قال عضو مجلس النواب “كريم عليوي”، إن “قرار مجلس النواب العراقي واضح، وهو إخراج كل القوات الأجنبية من العراق وعلى رأسها القوات الأمريكية ويكون الانسحاب بشكل كلي وليس سحب أجزاء منها، والحكومة العراقية ملزمة في تطبيق القرار”.

وأضاف عليوي في تصريح صحفي، أن “إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سحب جزء من القوات الأمريكية من العراق بين حين وآخر، هو دعاية انتخابية له”.

وتابع عليوي، أن “ترامب يريد إيصال رسالة إلى الشعب الأمريكي بأنه غير راضٍ بالبقاء في العراق، لكن هو يسعى عكس ذلك ويريد بقاءً طويل الأمد لتنفيذ المخططات في المنطقة”.

وفي وقت سابق، قال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية للصحفيين إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعلن عن سحب مزيد من القوات الأميركية من العراق.

ونقلت رويترز عن المسؤول أن هذا الإعلان سيتبعه إعلان آخر في الأيام المقبلة بشأن خفض إضافي للقوات الأميركية في أفغانستان.

ونقلت وسائل إعلام عربية ودولية عن البنتاغون قوله، إن “القيادة الوسطى الأميركية ستخفض عدد القوات في العراق من 5600 إلى 3000 قبل نهاية سبتمبر الجاري”.

ويأتي القرار في الوقت الذي يواجه فيه ترامب الجمهوري ردود فعل سلبية من تقرير يقول إنه تحدث بشكل مهين عن قتلى الحرب الأمريكيين.

ويأتي ترامب بعد منافسه الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي قبل انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني. وقد يكون الهدف من الإعلان عن خفض القوات وتوقيته إقناع الناخبين بأنه يفي بوعوده بإنهاء ما وصفها بحروب أمريكا التي لا تنتهي.

وقال ترامب للصحفيين قبل أسبوعين خلال اجتماع المكتب البيضاوي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي: “إننا نتطلع إلى اليوم الذي لا يتعين علينا فيه التواجد هناك”.

ومع ذلك، شدد وزير الخارجية مايك بومبيو في نفس الاجتماع على أن الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية لن يحدث إلا “بمجرد أن نتمكن من إكمال المهمة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق