سياسة وأمنية

السلاح المنفلت يؤثر بشكل كبير على الانتخابات ونزاهتها

قال رئيس مركز التفكير السياسي في العراق “إحسان الشمري”، إن وجود السلاح خارج نطاق الدولة يؤثر بما لا يقبل الشك في موضوع الانتخابات من ناحية إجراءها أو من ناحية الاستعداد أو حتى من ناحية التصويت لذلك تسعى بعض الأطراف السياسية لاستحكام سلطاتها وقوتها في المحافظات التي تشهد ارتباكا أمنيا بما يعزز صفوتها”.

وأضاف الشمري في حديثه لوكالة “يقين”، أن “لهذه الأحزاب السياسية جزء من عقيدتها السياسية حينما تحْكِم سيطرتها من خلال السلاح على بعض المحافظات فإن هذا يؤمن لها مستقبلا سياسيا من خلال الانتخابات القادمة لهذا تشهد بعض المحافظات مثل البصرة وبغداد خروقات أمنية”.

وأوضح أن المستجد في هذه المحافظات هو عمليات استهداف الناشطين وأصحاب الرأي والإعلاميين أو حتى من يحاول المضي بتقديم مقاربة سياسية جديدة هذا يدلل على محاولات احتكار المشهد السياسي وإقصاء أصحاب الرأي من التأثير في الشارع وأيضا محاولة إرغام الناخب هناك على التوجه نحو هذه القوى وهذا السلاح”.

وأشار إلى أن “إجراءات الحكومة قد تتماها مع المنهاج الوزاري الدافع بحصر السلاح بيد الدولة لكن هي محاولة لتعزيز صورة الدولة وقدرتها على الحد من الانتهاكات أو قضية الاستهدافات أو وجود هذا السلاح”.

وتابع رئيس مركز التفكير السياسي: من الصعوبة أن “يحصر السلاح بمكان أو يتم تحييد نفوذه بشكل كامل قبل الانتخابات لكن هذه العمليات قد تساهم برسم صورة لدى الناخب العراقي بان هناك مساحة للدولة أو قوى للمؤسسة الأمنية العراقية لذلك السلاح”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق