سياسة وأمنية

العراق: ميليشيات تفرض الأتاوات على البضائع الطبية المستوردة

أكدت معلومات حصلت عليها وكالة يقين دخول الأحزاب والميليشيات على خط استيراد الأدوية والمستلزمات الطبية الوقائية في الأونة الأخيرة وتحديدا خلال تفشي أزمة كورونا.

وقال مدير أحد المذاخر الطبية في العاصمة العراقية بغداد والذي عرّف عن نفسه في حديثه لوكالة يقين بـ “عاصم محمد” إنه ومنذ شهر أيار/ مايو الماضي، بدأت تجارة المواد الوقائية في البلاد تشهد صعوبات متزايدة.

وأوضح أن مذخره كان قد تعاقد مع شركة صينية على استيراد ما يقرب من 100 ألف كمامة خلال شهر آذار/ الماضي، وبالرغم من أن البضاعة دخلت ميناء أم قصر في بداية شهر أيار/ مايو، إلا أنها احتجزت في الميناء دون معرفة الأسباب، ما اضطر محمد إلى التعامل مع أحد المخلصين الجمركيين لمعرفة مصيرها وسبب عرقلتها، مشيرا إلى أن المخلص الجمركي أخبره أن لا مشكلة قانونية في شحنة الكمامات التي استوردها وأن شهادة المنشأ صحيحة والبضاعة مطابقة للمواصفات المعتمدة.

وتابع محمد: أنه “بعد 15 يوما أن السبب الرئيس في منع خروج الكمامات من الميناء، هو إحتجازها عنوة من قبل إحدى الفصائل المسلحة، وأنه أُبلغ أن هذه الميليشيات تخيره بين إبقاء البضاعة محتجزة أو بيعها إليهم بسعر التكلفة”، لافتا إلى أن تلك الفترة شهدت ارتفاعا كبيرا في أسعار الكمامات بسبب تزايد الطلب وندرتها في الأسواق المحلية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق