سياسة وأمنية

تظاهرة في صلاح الدين تطالب بإقالة الفاسدين

تظاهر المئات من أبناء قضاء بلد جنوبي محافظة صلاح الدين للمطالبة بإقالة المسؤولين الحكوميين الفاسدين وتحسين الواقع الخدمي.

وبحسب مصادر صحفية فإن التظاهرات في قضاء بلد أجبرت قائممقام القضاء على التقاعد بسبب التردي الخدمي وضعف أداء دوائر القضاء.

وقالت المصادر إن قائممقام بلد عامر عبد الهادي مرهون تقدم بطلب رسمي للاحالة على التقاعد استجابة لمطالب المتظاهرين والمعتصمين التي استمرت لاسابيع عدة والتي تطالب بتحسين الخدمات واقالة ومحاسبة مدراء الدوائر المقصرين باداء مهامهم.

واضاف ان نائب محافظ صلاح الدين إسماعيل خضير الهلوب تولى منصب قائممقام بلد من موقع ادنى  لحين  تعيين قائمقام جديد للقضاء مبينا ان المحافظة فتحت ابواب الترشيح للمنصب وان 7 اسماء  تضم شخصيات اكاديمية ومهنية تقدمت بطلب الترشيح لشغل  منصب قائممقام بلد.

واقدم المئات من سكان قضاء بلد جنوبي صلاح الدين في وقت سابق  على نصب مخيمات وسرادق اعتصام امام مبنى القائممقامية احتجاجا على تردي الخدمات ومطالبين باقالة الادارة المحلية ومديري الدوائر في القضاء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق