سياسة وأمنية

70% من موظفي بلدية بعقوبة تلاحقهم شبهات فساد

قال قائممقام قضاء بعقوبة،عبدالله الحيالي، إن “وضع دائرة بلدية بعقوبة يحتاج إلى حلول عاجلة لإيقاف الفساد الكبير في اروقته”.

وأضاف، أن “70% من موظفيها تلاحقهم شبهات فساد مالي واداري“، لافتاً إلى أنها “الدائرة الأعلى في معدلات الفساد على مستوى ديالى”.

ودعا الحيالي إلى “إجراء عاجل بنقل جزء كبير من موظفي بلدية بعقوبة الى دوائر أخرى واستبدالهم بموظفين أخرين او فتح تحقيق موسع وشامل في كل الشكاوي والقضايا”.

وأشار، إلى أن “المواطن يدفع الثمن بسبب ما يحصل في دائرة حيوية ومهمة لها علاقات مباشرة بمصالح آلاف المواطنين”.

ويردد المسؤولون العراقيون أن خسائر العراق من العام 2003، جراء الفساد الإداري والمالي، تبلغ مئات مليارات الدولارات من دون تحديد واضح للقيمة الحقيقية بسبب تشعب الفساد. إذ تشير الأرقام الدولية بأن موقع العراق هو بالمرتبة 166 من أصل 176 دولة على سلم الدول في مستوى الشفافية في العالم. أي أن العراق من أكثر الدول فسادا في العالم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق