سياسة وأمنية

مطالبة نيابية بتنفيذ اتفاق القوات المشتركة بين الدفاع والبيشمركة

طالب عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية “هريم آغا”، بتنفيذ اتفاقية نشر قوات مشتركة من البيشمركة والجيش العراقي في المناطق المتنازع عليها والتي تشهد فراغات أمنية بعد انسحاب البيشمركة منها عام 2017.

وقال آغا في تصريح صحفي، إن “اتفاق القوات المشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة كوردستان متفق عليه منذ عهد حكومة حيدر العبادي”، مشيراً إلى “تشكيل لجان أمنية فرعية ورئيسية لمسح المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية والبيشمركة والتي تمتد من أطراف قضاء خانفين بديالى وصولا إلى ناحية ربيعة في نينوى وبطول 550 كم”.

وأكد آغا أن “حكومتي عبد المهدي والكاظمي أمرتا بنشر القوات المشتركة إلا أن الموضوع لم يدخل حيز التنفيذ الميداني على أرض الواقع حتى الآن رغم تحول المناطق الشاغرة بين القوات الاتحادية والبيشمركة في الوحدات المتنازع عليها إلى معسكرات ومراكز تدريب ومعاقل للتنظيمات الإرهابية”.

وأوضح آغا أن “وجود البيشمركة مع الجيش في المناطق المتنازع عليها حق قانوني ودستوري حسب المادة 140 من الدستور العراقي”، مؤكداً “عدم وجود أي مخالفات قانونية من تواجد البيشمركة جنباً إلى جنب وفي ساتر واحد مع القوات الاتحادية في عموم المناطق المتنازع عليها”.

وفي وقت سابق اتفقت السلطات العسكرية في بغداد واربيل، بتشكيل 4 مكاتب للتنسيق المشترك بين البيشمركة والقوات الاتحادية في كركوك وديالى ونينوى وبدعم من التحالف الدولي.

إلا أن الأنباء والتصريحات تضاربت بين الأطراف المعنية، ولم يتم الشروع بتشكيل مكاتب التنسيق حتى الآن.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق