سياسة وأمنية

بعد كشف صلتهما بعصابة مخدرات.. منتسبان في الحشد يحاولان قتل اختهما

أقدم عنصران ينتميان للحشد على تعذيب اختيهما وخنقها لأنها كشفتهما بأنهما على صلة بعصابة تتاجر بالمخدرات في محافظة النجف، لكنها تمكنت من تحرير نفسها بمساعدة احد أطباء النجف، وهما ما يزالان في نشوتهما إثر تعاطيهما المواد المخدرة.

وقالت المجني عليها،إنها بعد كشفها لأحد اخوتها “ضاحي عدنان ضاحي” المنتسب في فرقة الإمام علي التابعة لهيئة الحشد بأنه على صلة بعصابة مخدرات، قام ضاحي بخطفها من دارها الواقعة في حي النداء.

وأضافت أنه تم تعذيبها بالضرب المبرح وجرحها بالسكاكين في انحاء جسمها، مبينة أنه في هذه الأثناء هربت لأحدى غرف المنزل لتتصل بوالدها الذي هرع لنجدتها لكنه هو الآخر تعرض للضرب من قبل أبنائه.

و أكدت أنه بعد إقناع أخيها ضاحي عدنان ضاحي المنتسب في أمن هيئة الحشد بمنطقة الجادرية ببغداد من تلقي العلاج في مستشفى الأمير الأهلي في النجف برفقة والدتها والآخر قحطان ينتظر بباب المستشفى ليرجعها محل اختطافها، تمكنت من تحرير نفسها بالتعاون مع طبيب سونار في المستشفى ذاته، عن طريق الباب الخلفي.

وبينت أنها توجهت مباشرة لبغداد وطلبت الحماية واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما، موضحة أنهما قاما بسرقة أجهزة التلفون خاصتها وأموالا في منزلها، مضيفة أن أخويها والعصابة يبحثون عنها الآن وانهم قد أرسلوا تهديدات إليها.

وطالبت بتدخل الجهات الأمنية بالقبض على الجناة وعصابة المخدرات ذات الصلة مع أخويها.

يذكر أن المجني عليها ناشطة بمجال حقوق الانسان وإعلامية، عملت في عدة مؤسسات محلية وإقليمية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق