سياسة وأمنية

الموازنة الحالية جاءت من أجل تنظيم الانفاق الحكومي

أكد أحمد ملا طلال المتحدث باسم رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، أن موازنة 2020 جاءت من أجل تنظيم عملية الانفاق الحكومي للأشهر الـ3 المقبلة، مشيراً إلى أن “العجز في موازنة 2020 كبير”.

وأوضح ملا طلال، أن موازنة 2021 ستكون مختلفة، وجاءت من أجل تنظيم عملية الاقتراض الداخلي والخارجي، لافتاً إلى أن الموازنة ستعالج الكثير من القضايا التي تهم المواطنين، كما أنها أمنت رواتب الموظفين والمتقاعدين والرعاية الاجتماعية،.

وأقر مجلس الوزراء، اليوم مشروع قانون الموازنة لعام 2020، وأرسلها إلى مجلس النواب تمهيداً للتصويت عليها،وأحالها الى مجلس النواب استناداً الى أحكام المادتين ( 61/البند أولا و 80/ البند ثانيا) من الدستور.

وفي السياق، قال أحمد ملا طلال في تغريدة على تويتر: “لأجل تنظيم عملية الإنفاق وتأمين النفقات الضرورية للأشهر الثلاثة المتبقية من السنة المالية، وإلتزاماً من الحكومة بقرار مجلس النواب، مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية 2020، ويرسلها إلى مجلس النواب”.

وبحسب قانون الإدارة المالية كان يفترض إرسال مشروع قانون موازنة 2021 إلى مجلس النواب في منتصف تشرين الأول الماضي، في حين أن الحكومة لم ترسل موازنة العام الحالي للبرلمان بعد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق