سياسة وأمنية

حكومة كوردستان تصر على عودة البيشمركة لكركوك

أكد نائب رئيس حكومة كوردستان العراق “قوباد طالباني” خلال لقائه السفير الأمريكي في العراق “ماثيو تولر”، أن كوردستان العراق مُصر على عودة قوات البيشمركة إلى كركوك من أجل التعاون في بسط الأمن والاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى وجود جهود لإيجاد الأرضية الملائمة للاتفاق بهذا الصدد.

وجاء في بيان لرئاسة حكومة كوردستان العراق، أن نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني رئيس وفد إقليم كوردستان للتفاوض مع بغداد، بحث آخر المستجدات في الحوارات بين حكومة كوردستان والحكومة الاتحادية وأوضاع المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم مع السفير الأمريكي في العراق ماثيو تولر والقنصل الأمريكي العام في محافظة أربيل.

وأشار البيان إلى انه في جزء آخر من الاجتماع تم التطرق إلى المساعدات الأمريكية للعراق وإقليم كوردستان، وكذلك التباحث حول أوضاع وباء كورونا.

وشدد طالباني على موقف الإقليم بشأن عودة قوات البيشمركة إلى كركوك وعلى الخصوص إلى قاعدة كيوان العسكرية، معلنا بهذا الصدد أنه جرى خلال المباحثات مع بغداد طرح هذا الموضوع مع المسؤولين في الحكومة الاتحادية بهدف التعاون ومشاركة البيشمركة في إقرار الهدوء والاستقرار في تلك المناطق.

وأضاف طالباني بحسب البيان أن الجانبين (بغداد وأربيل) يعكفان حاليا على إيجاد الأرضية والآلية والإجراءات المناسبة لكيفية عودة البيشمركة إلى كركوك.

وفي وقت سابق اتفقت السلطات العسكرية في بغداد واربيل، بتشكيل 4 مكاتب للتنسيق المشترك بين البيشمركة والقوات الاتحادية في كركوك وديالى ونينوى وبدعم من التحالف الدولي.

إلا أن الأنباء والتصريحات تضاربت بين الأطراف المعنية، ولم يتم الشروع بتشكيل مكاتب التنسيق حتى الآن.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق