سياسة وأمنية

فرنسا تؤكد استمرار دعمها لحكومة بغداد

أكّد وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان”، استعداد بلاده الكامل لدعم حكومة العراق، وتعزيز مكانته في المُجتمَع الدوليّ والإقليميّ، مُوضِحاً أنّ بلاده ستُوظّف دورها الدوليّ لدعم السيادة العراقيّة عبر نشاطات دبلوماسيّة تصُبُّ في هذا الإطار.

جاء ذلك خلال لقاءه مع وزير الخارجيّة العراقي “فؤاد حسين” في باريس، لبحث تطوُّرات الوضع السياسيّ والأمنيّ في العراق.

وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية، أن “الجانبين بحثا المشاريع الاقتصاديّة التي يُمكِن الاستثمار بها في العراق، وكذلك إكمال التحضيرات لزيارة رئيس الوزراء إلى باريس الشهر المقبل”.

وأشاد وزير الخارجية العراقي بحسب البيان، بـ”الدور الفرنسيّ الفعّال في مُحارَبة تنظيم الدولة “داعش” ضمن التحالف الدوليّ، مُشدّداً على أهمّية استمرار هذا التعاون؛ لمنع عودة نشاط الجماعات الإرهابيّة”.

يأتي ذلك ضمن الجولة الأوروبيّة التي يُجريها وزير خارجية العراق على رأس وفد رفيع المُستوى لبحث تعزيز العلاقات الثنائيّة، وإيجاد آليّات لتحقيق مزيد من التعاون والتنسيق في مُختلِف المجالات بما يُحقّق المصالح المُشترَكة”.

وأضاف البيان، أنه “بحث الوزيران آليّات التعاون الثنائيّ على المُستويات السياسيّة، والأمنيّة، والاقتصاديّة، والثقافيّة، ودُخُول الشركات الفرنسيّة للمُساهَمة في إعادة الإعمار، فيما ثمّن الوزير زيارة الرئيس الفرنسيّ إلى بغداد، مُؤكّداً أنّها أعطت زخماً مُهمّاً للدفع بتطوير العلاقات الثنائيّة التي ستعقبها زيارات أخرى أهمّها زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظميّ في الأسابيع المقبلة؛ بهدف تحقيق شراكة في مُختلِف المجالات”.

وجدّد الوزير العراقي، الدعوة للجانب الفرنسيّ إلى “الاستمرار في التعاون الأمنيّ والعسكريّ الفرنسيّ الفعّال في إطار التحالف الدوليّ لمُحارَبة تنظيم الدولة “داعش” والمساعدة في تأهيل الأجهزة الأمنيّة، علاوة على التعاون الأمنيّ والاستخباريّ بين الجانبين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق