سياسة وأمنية

إصابة جندي بانفجار استهدف رتلاً للتحالف الدولي في صلاح الدين

أصيب جندي عراقي بانفجار عبوة ناسفة على رتل شاحنات تحمل معدات للتحالف الدولي بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، بحسب خلية الإعلام الأمني

وقالت الخلية في بيان صحفي، “تعرض رتل كان ينقل معدات التحالف الدولي المنسحبة مِن العراق بواسطة شركات نقل عراقية وسائقي العجلات من المواطنين العراقيين، إلى انفجار عبوة ناسفة في قضاء الإسحاقي ضمن قاطع عمليات سامراء”.

وأضافت أن الهجوم “أدى إلى إصابة احد منتسبي الفوج الثالث في لواء مغاوير سامراء بجروح طفيفة”.

وباتت الهجمات تتكرر كل يوم مؤخراً تستهدف الأرتال التي تحمل معدات ومواد لوجستية للتحالف الدولي في العراق.

وتضاف هذه الهجمات، إلى هجمات أخرى عبر صواريخ الكاتيوشا تستهدف السفارة الأمريكية وقواعد عسكرية عراقية تستضيف دبلوماسيين وقوات أمريكية وجنود آخرين للتحالف الدولي منذ العام الماضي.

ولم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات لغاية الآن، إلا أن واشنطن تتهم ميليشيات عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراءها.

وكانت ميليشيات مسلحة، بينها كتائب حزب الله العراقي المرتبطة بإيران، هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأمريكية في البلاد، حال لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان العراقي القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصّوت البرلمان العراقي في 5 يناير/كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، إثر مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، رفقة نائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، في قصف أمريكي قرب مطار بغداد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق