سياسة وأمنية

مجلس الأمن يمدد مهمة فريق التحقيق بجرائم “داعش” في العراق

قرر مجلس الأمن الدولي، تمديد مهمة فرق التحقيق الأممي في العراق، بشأن جرائم تنظيم الدولة “داعش” لعام إضافي.

جاء ذلك في قرار حمل رقم “2544” تبناه المجلس بالإجماع في جلسة مغلقة لأعضائه.

وذكر القرار أن مجلس الأمن اعتمد بالإجماع قرار تمديد مهمة فريق التحقيق الأممي لتعزيز المساءلة عن الجرائم التي ارتكبها التنظيم، حتى 18 سبتمبر/أيلول 2021.

وأكد أنه “يشكل تهديدا عالميا للسلم والأمن الدوليين من خلال أعماله الإرهابية وأيديولوجيته المتطرفة العنيفة، واستمرار هجماته ضد المدنيين، بما في ذلك تلك التي ترتكب بدوافع دينية أو عرقية”.

وأدان المجلس ارتكاب التنظيم “أعمال القتل والخطف وأخذ الرهائن والتفجيرات الانتحارية”، وغيرها من أفعال العنف بحق النساء والأطفال.

وكان فريق التحقيق الأممي قد تشكل بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2379 الصادر عام 2017؛ بهدف تعزيز جهود العراق في محاسبة التنظيم على جرائمه وفظائعه ضد العراقيين.

وأوكل هذا القرار إلى الفريق الأممي الذي يعمل بالتعاون مع الحكومة العراقية مهمة “جمع الأدلة الوثائقية والرقمية والشهادات والأدلة الجنائية على الفظائع التي ارتكبها التنظيم المتطرف في العراق”.

وخلال الأشهر الماضية، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم الدولة “داعش”، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق