سياسة وأمنية

نقابة الأطباء العراقيين تعلن دعمها لتظاهرات الكوادر الطبية

أعلنت نقابة الأطباء في العراق، دعمها تظاهرات الكوادر الطبية في البلاد، فيما رفعت 5 مطالب تحدثت فيها عن ’’تخلف النظام الصحي’’ وتأخره.
وذكرت النقابة في بيان أن “الجميع ثبت لهم أن النظام الصحي العراقي بات متخلفا وفيه قصور كبير، ويعاني منه طلبة الطب والأطباء بكل مستوياتهم وتخصصاتهم، وكذلك تعاني منه المؤسسات الصحية كما يعاني المواطن العراقي في كل الأماكن والأزمنة”.
وأضافت: “كثرت مناشدات الاطباء ونقابتهم على ضرورة بناء نظام صحي لائق للمواطن والكوادر وتلبية حقوق الاطباء وبالخصوص الشباب، ولكن بالرغم من استجابات هنا وتفهم هناك إلا ان الأمور لم تتغير بل انها تسير للأسوأ”.
وتابع البيان: “اليوم يتحرك الاطباء الشباب للتظاهر السلمي الدستوري لإثارة هذه المواضيع والمطالبة بحقوقهم وحقوق الاطباء اجمع”، مشيراً إلى أن “نقابة الاطباء، الممثل القانوني الشرعي للأطباء، تؤكد أنها تدعم وتقف مع أعضائها وأبنائها بكل قوة وصلادة، وتؤيد توجهاتهم البناءة”.
وطالبت النقابة ببناء نظام صحي متطور ينصف الجميع بما فيه تشغيل مؤسسات جديدة وتخطط لنظام صحي استراتيجي يشمل الضمان والتأمين والحماية، وتفعيل قوانين حماية الأطباء، أولها، شمول جريمة الاعتداء على الاطباء والمؤسسات بقانون مكافحة الإرهاب، وثانيها، وضع حدود للتهجم الإعلامي الظالم على الأطباء، لما لهما من تأثير على الأمن الوطني و إفراغ البلد من الكوادر، الالتزام بتطبيق قانون التدرج للأطباء والوفاء بالوعود التي قطعها المسؤولون وتسريع تنفيذ القرارات الصادرة، وتحسين وضع الاطباء في المؤسسات وتحسين رواتبهم.
كما طالبت بتعديل الضرائب والرسوم المفروضة على الاطباء من خلال عمل مشترك بين لجنة الصحة والبيئة النيابية والحكومة ونقابة الأطباء، وتشجيع الاطباء على الدراسات العليا، وتخفيض الأجور الدراسية والتنازل عن الديون السابقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق