سياسة وأمنية

مراقبون: جهات سياسية تستغل الجرائم الجنائية في استهداف الخصوم

أكد مراقبون للشأن الأمني في العراق وجود جهات سياسية تسعى لتصفية الحسابات وزعزعة الاستقرار في البلاد، وأشاروا إلى أن الجرائم الجنائية الأخيرة التي سجلت في البلاد قد تستغل من تلك الجهات لتصفية الحسابات مع الخصوم.
وقال الخبير الاستراتيجي أحمد الشريفي في حديث لوكالة يقين: إن “العراق سجل في الآونة الأخيرة تصاعدا في الجرائم الجنائية”.
وأضاف الشريفي: أن “الأسباب التي تقف وراء تلك الجرائم هي دوافع جنائية في الأغلب”، مبينا أن الأزمة المالية التي تمر بالبلاد وجائحة كورونا وتداعياتها النفسية والاجتماعية زادت من نسبة تلك الجرائم.
وتابع: أن “هناك جهات تسعى لتصفية الحسابات وزعزعة الأمن من خلال استثمار تلك الجرائم عبر التضخيم الإعلامي من أجل ضرب خصوم سياسيين”.
وتصاعدت في العراق الجرائم الجنائية والمنظمة والاغتيالات ذات البعد السياسي، والتي تقف ورائها في الغالب الميليشيات القريبة من إيران.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق