سياسة وأمنية

تحرك نيابي نحو وزير الاتصالات بسبب رداءة خدمة الإنترنت

تعتزم لجنة الخدمات والإعمار النيابية، توجيه سؤال نيابي إلى وزير الاتصالات حول رداءة خدمة الإنترنت في العراق خلال هذه الأيام.

وقال عضو اللجنة “مضر الازيرجاوي”، إن “لجنة الخدمات النيابية، خلال زيارتها لوزير الاتصالات في بداية تسنمه المنصب في أيار الماضي، تأملت خيرا لإنهاء رداءة خدمة الإنترنت في العراق، والوزير وعد بالحرف الواحد بتحسين الخدمة وأبلغنا بإمهاله 6 أشهر حتى تنتهي مأساة الخدمة السيئة”.

وأضاف، “لكن تفاجأنا بان وزارة الاتصالات لم تتقدم خطوة واحدة في موضوع تحسين خدمة الإنترنت للمواطنين، وضعف الخدمة الآن هو مؤشر على إهمال الوزارة وعدم الاهتمام في كثير من المفاصل التي من شأنها تحسين الخدمة”.

وتابع عضو لجنة الخدمات النيابية، أن “البرلمان يجب أن يقف وقفة جادة بما يخص خدمة الإنترنت ورداءتها وعليه سنوجه سؤالا برلمانيا لوزير الاتصالات أركان الشيباني لمعرفة أسباب رداءة الخدمة خلال هذه الأيام”.

وشكى مواطنون من رداءة وضعف عام في خدمة الإنترنت بجميع الشركات المزودة للخدمة في البلد، على الرغم من وعود الوزارة السابقة في تحسين خدمة الإنترنت.

وفي وقت سابق أقرت وزارة الاتصالات، التسعيرة الجديدة للإنترنت بخصوص العروض التشجيعية والتنظيمية لتحسين مستوى جودة الإنترنت.

وقالت الوزارة في بيان، إنها “أقرت التسعيرة الجديدة بخصوص العروض التشجيعية والتنظيمية لتحسين مستوى جودة الإنترنت المقدمة إلى المواطنين ولغرض تطبيق الإجراءات الكفيلة بتحسين جودة الخدمة المقدمة من خلال تقديم عروض تشجيعية لشركات الـ (ISPs) وشركات الهاتف النقال”.

وأضافت، أن “القرار تضمن زيادة في السعات الدولية والمحلية المجهزة بنسب معينة وفق ضوابط تنظيمية خاصة بعملية توزيع وبث خدمة الإنترنت مع توفير سعات عالية لتغطية احتياجات شركات الهاتف النقال مع الحفاظ على إيرادات الوزارة من أجور البنى التحتية لسعات الاتصالات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق