سياسة وأمنية

وزارة النفط العراقية تجري تغييرات في إدارة شركاتها

أجرت وزارة النفط العراقية، تغييرات في المناصب رفيعة المستوى لإدارة الشركات التابعة لها، بينها شركة نفط البصرة التي تدير حقول النفط جنوبي البلاد، بناء على أوامر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، إنها أصدرت أمراً إدارياً بـ”قيام خالد حمزة عباس معاون مدير عام شركة نفط البصرة، بمهام تسيير أعمال الشركة لحين تعيين مدير عام لها”.

وأشارت إلى “نقل باسم محمد خضير مدير عام شركة الحفر، إلى منصب مدير عام دائرة التدريب والتطوير في مركز الوزارة، ونقل علي وارد حمود مدير عام التدريب والتطوير في الوزارة إلى منصب مدير عام الدائرة الفنية”.

كما قررت الوزارة “نقل باسم عبد الكريم ناصر معاون مدير عام شركة نفط البصرة إلى منصب مدير عام شركة الحفر”.

وقالت الوزارة إن هذه القرارات جاءت بناءاً على أوامر الكاظمي.

ويعتبر قطاع النفط حيوياً في العراق، ويعتمد البلد على إيرادات بيع الخام لتغطية ما يصل إلى نحو 95 في المئة من نفقات الدولة.

وعلى مدى السنوات الماضية، جرى توزيع المناصب بين القوى السياسية البارزة، وفق نظام متعارف عليه بالمحاصصة، وهو ما أوصل شخصيات حزبية لا تتمتع بالكفاءة المناسبة للمناصب الرفيعة بالدولة.

ومنذ تشكيل حكومة الكاظمي في مايو/أيار الماضي، قامت بإجراء تغييرات واسعة على صعيد مسؤولي الدولة وخاصة قادة الأمن والمسؤولين الإداريين.

يشار إلى أن الفساد في المؤسسات والدوائر الحكومية قد وصل إلى أعلى مراحله وفق تقارير منظمة الشفافية العالمية، وأن محاسبة بعض المفسدين تتم لأغراض إعلامية، إذ أن الأموال الطائلة التي تم سرقتها وتهريبها إلى خارج البلاد، لم يتم فتح قضايا بشأنها ولا محاولة استرجاعها، رغم الأزمة المالية الضخمة التي يعاني منها العراق اغنى بلدان النفط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق