ذكرى انتفاضة تشرينسياسة وأمنية

محتجون يغلقون شركة نفط ذي قار ودائرة الصحة احتجاجا على البطالة

 أغلق محتجون غاضبون، شركة نفط محافظة ذي قار جنوبي البلاد، ومنعوا الموظفين من الدخول إلى المبنى، بسبب البطالة المنتشرة في المحافظة.
وأبلغ شهود عيان وكالة يقين بأن “المتظاهرين احرقوا الإطارات، ونصبوا حواجز على الشارع الرئيس المؤدي إلى مدخل شركة نفط ذي قار، للمطالبة بفرص تعيين في المنشآت النفطية في المحافظة”.
وأوضح الشهود أن المحتجين  تظاهروا امام مصفى ذي قار ومنعوا الموظفين من دخول الدائرة كما منعوا دخول المركبات الخاصة بنقل المنتجات النفطية احتجاجا لعدم تعيينهم.
وأغلق العشرات من خريجي كليات الادارة والاقتصاد دائرة صحة ذي قار ولليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على منع تعينهم ضمن درجات الحذف والاستحداث
وقال شهود عيان أن “المحتجين من خريجي كليات الادارة والاقتصاد اغلقوا مبنى دائرة صحة ذي قار ومنعوا الموظفين من دخول الدائرة لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على منع تعيينهم من قبل الدائرة ،  ضمن درجات الحذف والاستحداث”.
واضاف الشهود ان الغلق جاء كخطوة تصعيدية من قبل الخريجين بعد مضي مدة زمنية على اعتصامهم السلمي امام الدائرة دون استجابة لمطالبهم.
والاحتجاجات متواصلة في العراق منذ أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بسبب سوء الخدمات والفساد، وارتفاع البطالة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق