سياسة وأمنية

ذي قار: حرق مقر فرقة العباس ومطالبات بالكشف عن مصير الناشطين المختطفين

تعرضت أجزاء من مقر فرقة العباس المنضوية تحت هيئة الحشد، إلى حريق، في الوقت الذي تشهد محافظة ذي قار احتجاجات عارمة تنديداً باستهداف الناشطين.

وقالت فرقة العباس القتالية في بيان إن جزءاً من المقر احترق وهو المكتب المدني المعني بمتابعة المنتمين للفرقة.

يأتي هذا في الوقت الذي لا يزال فيه مصير الناشط سجاد العراقي المختطف منذ مساء أول أمس السبت مجهولاً، رغم أن الشرطة أعلنت تحديد وتطويق مكان المختطفين منذ الساعات الأولى لعملية الاختطاف.

وأمس الأحد، أكدت قيادة شرطة ذي قار أنها تضيق الخناق على خاطفي الناشط سجاد العراقي بالقرب من منطقة “آل ازيرج” والتي تبعد 15 كلم عن مركز مدينة الناصرية، فيما أفادت بأن الطابع العشائري للمنطقة هو ما أخر عملهم .

وتشهد محافظة ذي قار منذ الليلة الماضية، احتجاجات عارمة وقطعاً لأغلب الطرق والجسور احتجاجاً على اختطاف الناشط سجاد العراقي وإصابة رفيقه باسم فليح.

وتظاهر المئات أمام مبنى ديوان المحافظة ومجلس ذي قار بعدما توجهوا إلى المكان منطلقين من ساحة الحبوبي، كما قطعوا عدداً من الطرق والجسور ومنها جسري الحضارات والزيتون.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون ثلاث سيارات مضللة اختطفوا الناشط سجاد العراقي وأطلقوا النار على صديقه باسم فليح الذي كان برفقته بأسلحة كاتمة للصوت، حيث تم اسعاف الأخير للمشفى لإنقاذ حياته، فيما لا يزال مصير الأول مجهولاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق