سياسة وأمنية

مراقبون: الكتل السياسية تضغط لمنع أي إصلاحات حقيقية في العراق

أكد مراقبون للشأن العراقي أن الكتل السياسية لا تزال تضغط على حكومة الكاظمي لمنع أي إجراءات إصلاحية، فضلا عن سعيها الأساس في الحصول على المناصب والمكاسب الحزبية.
وقال المحلل السياسي نجم القصاب في حديث لوكالة يقين: إن “التظاهرات التي يشهدها الشارع العراقي والتظاهرات المرتقبة في بغداد والعديد من المحافظات هدفها الوقوف بوجه الكتل السياسية التي تحاول استغلال نفوذها في تحقيق المكاسب الحزبية فقط”.
وأضاف القصاب: أن “بعض الجهات الحزبية تحاول استغلال التظاهرات من أجل الضغط على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للحصول على المكاسب والمناصب”، مشيرا إلى تلك الجهات تمارس نفوذها في فرض الاملاءات والضغوط لعدم تحقيق اصلاحات حقيقية في البلاد والتي يحاول تمريرها الكاظمي، حسب قوله.

وأعلن ناشطون عراقيون التحضير لإطلاق تظاهرات موحدة في بغداد والمحافظات في الخامس والعشرين من شهر تشرين أول المقبل وذلك للمطالبة بقانون عادل للانتخابات والحصول على ضمانات برقابة دولية حقيقية على نزاهة الانتخابات.

ويطالب الناشطون ايضا استبدال مفوضية الانتخابات الحالية كونها شكلت على أساس المحاصصة الحزبية، كما يطالبون بكشف قتلة المتظاهرين ومحاسبتهم ومنع الأحزاب التي تمتلك ميليشيات مسلحة من دخول الانتخابات المقبلة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق