سياسة وأمنية

لجنة مكافحة الفساد لم تعتقل كبار الفاسدين

علق عضو مجلس النواب “غايب العميري”، على قرارات لجنة مكافحة الفساد التي شكلها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مبينا أنها لم تعتقل سوى صغار الموظفين، وفقا لقوله.

وقال العميري في لقاء متلفز، إن “قرارات لجنة مكافحة الفساد تعتبر خجولة وليس بمستوى محاربة فساد”، مشيراً إلى أن “القرارات مجرد إعلام فقط”.

وتابع: “متى ما كان هناك إعادة ثقة الشعب والقصاص من الفاسدين ومحاكمتهم سوف نرفع القبعة للحكومة”، مبينا أن “الكلام حول شعور الفاسدين بالقلق هذا ليس إنجازا ويجب محاسبتهم”.

وأضاف، أن “الكاظمي لا يستطيع محاسبة كبار الفاسدين الذين يعرفهم الجميع بشكل جيد، لجنة مكافحة الفساد لم تعتقل سوى صغار الموظفين”.

وكان رئيس اللجنة الدائمة لمكافحة الفساد “أحمد أبو رغيف”، أكد، الأحد (20 أيلول 2020)، أن مهام لجنة مكافحة الفساد تتعدَّى إلى قضايا كبرى وعملها تحت إشراف مجلس القضاء الأعلى.

يشار إلى أن الفساد في المؤسسات والدوائر الحكومية قد وصل إلى أعلى مراحله وفق تقارير منظمة الشفافية العالمية، وأن محاسبة بعض المفسدين تتم لأغراض إعلامية، إذ أن الأموال الطائلة التي تم سرقتها وتهريبها إلى خارج البلاد، لم يتم فتح قضايا بشأنها ولا محاولة استرجاعها، رغم الأزمة المالية الضخمة التي يعاني منها العراق اغنى بلدان النفط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق