سياسة وأمنية

دورية للشرطة المحلية تعتدي على طبيب بالضرب في محافظة نينوى

اعتدت دورية من الشرطة المحلية في محافظة نينوى بالضرب المبرح على الطبيب “بشار محمد زكي الجادر” وعلى سكرتير العيادة الطبية مستخدمين أسلحتهم الحكومية مما أدى إلى فقدان الدكتور وعيه.

وذكرت مصادر محلية، أن دورية من شرطة نينوى مكونة من 6 منتسبين يترأسها ضابط برتبة نقيب رفضوا ارتداء الكمامة الطبية داخل مجمع الخيرات الطبي في أيسر مدينة الموصل بعد أن طلب منهم سكرتير العيادة لبسها أو الخروج من المجمع لتثور بذلك ثائرة ضابط الدورية وعناصره وشهروا أسلحتهم وانهالوا ضرباً على الطبيب والسكرتير وروعوا النساء المراجعات للعيادة الطبية.

وقال شهود عيان أنه لولا تدخل بعض المراجعين لإنقاذ الطبيب من بين أيديهم لكان من الممكن أن يفارق الحياة نتيجة الضرب المبرح والغير مبرر.

وتثير قضية الاعتداء على الأطباء جدلا واسعا في العراق، وأعرب عدد من الأطباء عن استيائهم الشديد لهذه الاعتداءات غير المسؤولة بحقهم، مطالبين بالحد منها، مؤكدين أن الحلول التي أمامهم اليوم هي مغادرة البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق