ذكرى انتفاضة تشرينسياسة وأمنية

العصائب تهاجم الكاظمي بسبب حملة البحث عن ناشط مختطف بذي قار

هاجمت  ميليشيا العصائب بزعامة قيس الخزعلي،  رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وجهاز مكافحة الارهاب، على خلفية الحملة التي يشنها الجهاز في الناصرية لتعقب خاطفي الناشط “سجاد العراقي” وتحريره.
وقال القيادي في الميليشيا جواد الطليباوي في تغريدة إنه، “لولا تضحيات عشائر ذي قار لما تحقق النصر ولما كانت هناك هيبة للدولة لذلك من المعيب استعراض الكاظمي بجهاز مكافحة الارهاب على ابناء عشائرنا في ذي قار  واستخدامه لترويعهم بذريعة وجود شخص مخطوف”.
وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد وجه أمس الاثنين بإرسال قوة خاصة من مكافحة الإرهاب مسنودة بطيران الجيش للبحث عن سجاد الذي اختطف مساء السبت على يد مجهولين في مدينة الناصرية.
وبحسب مصادر أمنية فإن عملية البحث عن المختطف سجاد مستمرة حتى اللحظة ضمن مناطق شرقي ذي قار منها سيد دخيل والاصلاح والقرى التابعة لهما”. وأضافت المصادر أن “القطعات وصلت لأهداف محددة يجري التأكد منها”.
ويتعرض الناشطون العراقيون بين الحين والآخر إلى عمليات اغتيال أو اختطاف على يد مسلحين مجهولين منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المناهضة للطبقة السياسية المتنفذة المتهمة بالفساد والتبعية للخارج في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق