سياسة وأمنية

جهات سياسية متنفذة تعرقل مكافحة الفساد في العراق

اتهم عضو مجلس النواب، عبد الخالق العزاوي، جهات متنفذة بعرقلة حملة مكافحة الفساد في العراق.

وقال العزاوي، إن أغلب المتهمين بقضايا الفساد تابعون لأحزاب سياسية كبيرة ومتنفذة في العراق، الأمر الذي يدفعها لممارسة ضغوطها من أجل عرقلة حملة مكافحة الفساد التي أعلن عنها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

وأضاف أن الأحزاب المتنفذة والكبيرة لديها أساليب كثيرة لعرقلة حملة مكافحة الفساد من خلال الاعتماد على أدواتها الداخلية، لافتاً إلى أن الجميع مُطالب بدعم الجهود الرامية لمكافحة الفساد لأن العراق على مفترق طرق.

وأشار العزاوي إلى أن محاربة الفساد لا تقل خطورة عن التنظيمات المتطرفة بل انها اشد على أمن واستقرار البلاد، نظرا لما تخلفه من انعكاسات خطيرة داخل المجتمع العراقي.

تحولت آفة الفساد في العراق إلى إحدى أبرز المشاكل التي تعيق تحقيق البلاد تقدماً واضحاً في الملفات الأكثر تماساً مع حياة الفرد العراقي، بدءاً من توفير الخدمات الأساسية مروراً إلى الفقر والبطالة المتصاعدة، وانتهاءً بالملف الأمني على وجه التحديد.

ورغم توجيه تهم الفساد لعدد كبير من الساسة والمسؤولين، إلا أن القضاء لم يحاكم أياً منهم لغاية الآن، وانتقل الملف تدريجياً، إلى خانة التراشق الإعلامي واستعراض للشعارات بين القوى السياسية المختلفة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق