سياسة وأمنية

الخارجية الأمريكية: الحشد المدعوم من إيران يعيق استقرار العراق

اتهم وكيل وزارة الخارجية الأمريكية “ديفيد هيل”، الحشد الشعبي المدعوم من إيران بأنه يقف عائقا أمام استقرار العراق.

وأشار هيل خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ إلى الإصلاحات التي يقوم بها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وقال إن الأخير بدأ باستعادة سيادة الدولة العراقية، مع الجهود المبذولة لمحاربة الفساد وضبط السلاح المنفلت بأيدي المليشيات.

وأضاف المسؤول الأميركي أن الشعب العراقي لديه طموحات بالحكم الديمقراطي، لكن الميليشيات تنفذ عمليات اغتيال وعنف طائفي وسرقة لموارد الدولة.

وحول الوجود العسكري الأمريكي في العراق، شدد وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، على أنه لمواجهة نفوذ إيران، والقضاء على تنظيم الدولة “داعش”.

وأوضح أن العراق قادر على تقليص اعتماده على الطاقة الإيرانية خلال 60 يوما، مبيناً أن واشنطن تستثني العراق من العقوبات على إيران لمدة 60 يوما لتسديد مستحقات كهرباء.

وبين أن المليشيات التي تدعمها إيران في العديد من بلدان الشرق الأوسط، “تنشر” الفساد والإرهاب ليس فقط في الدول التي تتواجد فيها، ولكن في المنطقة كلها.

وقال هيل، إن حزب الله في لبنان يرعى الفساد، ويضحي بمصالح الشعب في مقابل جمع الأسلحة، وتنفيذ نشاطاته إقليميًا، وإيران مولته بـ700 مليون دولار، وزعيمه حسن نصر الله دعا علنًا لتبرعات تساعد على سد العجز.

وأضاف وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، أننا مستمرون في حث شركائنا الدوليين والإقليميين على حظر حزب الله، واعتباره منظمة إرهابية.

وتابع، أن دعم الإدارة الأمريكية للجيش اللبناني يأتي ضمن استراتيجيتهم لمواجهة إرهاب حزب الله.

وبالنسبة لليمن، أشار وكيل وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن “مليشيات الحوثي تواصل تهديد الأمن والاستقرار الإقليمي من خلال استهداف المنشآت المدنية في السعودية”.

وأكد ديفيد هيل، أن دول الخليج شركاء مهمون لنا فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب وتحجيم النفوذ الإيراني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق