سياسة وأمنية

وجود كيان يوازي سلطة الدولة وينتهك سلطتها يشكل مشكلة كبيرة

قال الباحث السياسي، أحمد الأبيض، في حديثه لـ”وكالة يقين”إنه عندما يوجد كيان معين يوازي سلطة الدولة أو ينتهك هيبتها تحت غطاء وفتاوى دينية فهنالك مشكلة كبيرة.

وتابع، أنه الأصل في عدم تسمية هذه الأطراف من قبل تحالف الفتح في بيانه أو من خلال رسالة الصدر وخصوصاً القوى المرتمية في أحضان القوى الخارجية.

وأضاف، أنه اليوم دخلت قوى أخرى تحاول استغلال الظرف العراقي ومنها الكويت وما يحصل حول قضية خور عبدالله، والأهم في هذا المرتكز هو الهيمنة الإيرانية على القرار العراقي من خلال اذرعها المسلحة التي تستظل بظل الدولة وتبتلعها، لذلك هي ليست قوى اللا دولة إنما قوى ابتلاع الدولة.

وأكد، أن الصدر يعلم لكونه يمتلك فصيل مسلح وهو بشكل أو بآخر يدعم حكومة الكاظمي، وهو يعلم أن هنالك عدد من الفصائل والميليشيات المنضوية بالحشد هي من تقوم بعمليات القتل والاختطاف ونشر الفوضى، وعلى هذا الاساس جاءت رسالة الصدر موجهة للحشد بشكل مباشر.

وأشار، لسنا بصدد تسمية هذه الميليشيات والفصائل لأنها تتعلق بجوانب تحقيقية والقضاء هو من يمكنه إعلان وكشف أسماء هذه الفصائل، وعلينا أن نبين أن هذه الميليشيات تعمل من خلال عمليات القصف واستهداف البعثات الدبلوماسية من أجل الضغط على الولايات المتحدة لتخفيف الضغط والعقوبات على إيران.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق