ذكرى انتفاضة تشرينسياسة وأمنية

استهداف منزل ناشط مدني بعبوة ناسفة في ذي قار

فجرت عبوة ناسفة مستهدفة منزل ناشط مدني في محافظة ذي قار بالتزامن مع تفاقم أزمة اختطاف الناشط سجاد العراقي، بحسب مصدر أمني في المحافظة.

وقال المصدر، إن “منزل الناشط المدني حسين الغرابي الواقع في قضاء النصر شمال الناصرية استهدف بعبوة ناسفة”.

وأضاف أن “التفجير نتج عنه أضرار مادية بالسياج الخارجي للمنزل والأبواب والزجاج”.

وكان الغرابي قد كتب آخر منشور على منصات مواقع التواصل الاجتماعي قبل نحو ثماني ساعات قال فيها، “2020 يختلف عن 2018، لذلك لا تتوقعوا أننا سنسكت عن مصير سجاد العراقي. والأيام القادمة ستثبت لكم (ذلك)”.

وفي وقت سابق، حدد المحتجون في محافظة ذي قار، مهلة لقيادة الشرطة للكشف عن مصير الناشط سجاد العراقي الذي اختطف على يد مسلحين مجهولين.

وقال مصادر صحفية، إن محتجي ذي قار امهلوا قيادة الشرطة والحكومة المحلية 24 ساعة للكشف عن الناشط سجاد العراقي.

وشهدت مدينة الناصرية منذ السبت الماضي تصعيدا من قبل المتظاهرين الرافضين لعملية اختطاف الناشط سجاد العراقي، وعمدوا بعد منتصف الليل إلى إغلاق جسور النصر والزيتون والحضارات، واضرموا النيران فيها، مهددين باستمرار التصعيد في حال عدم الكشف عن الجهة التي اختطفت وأصابت اثنين من الناشطين.

وتجري قوات مشتركة من الشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب حملة واسعة النطاق بحثا عن سجاد، دون جدوى لغاية الآن.

ويأتي الحادث الجديد في ذروة المطالبات السياسية المتصاعدة في البلاد لوضع حد لعمليات الاختطاف والاغتيال التي تطال ناشطين في الاحتجاجات منذ أشهر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق