سياسة وأمنية

صحة نينوى تلوح بإجراءات لمعاقبة الأطباء المضربين عن الدوام

لوحت دائرة صحة نينوى باتخاذ كافة الإجراءات العقابية بحق الأطباء المضربين عن الدوام وإحالتهم إلى القضاء وفق المادة (364) من قانون العقوبات العراقي، خصوصاً لمن ألحق إضرابه أضراراً بالمرضى.
وقال مدير عام صحة نينوى فلاح الطائي في بيان طالعته وكالة يقين إن “المرضى الراقدين في ردهات عزل المصابين بفيروس كورونا وباقي المؤسسات الصحية لا يمكن تركهم تحت أي ظرف من الظروف، ولابد من تأمين المتطلبات العلاجية اللازمة لتلك الشريحة في هذا الظرف الاستثنائي مع تصاعد الإصابات بالفيروس”.
وأضاف الطائي، أن “وظيفة الأطباء هي وظيفة إنسانية قبل أن تكون حكومية، وإن كانت لدى البعض من كوادرنا الصحية والطبية حقوق فليطالبوا بها بالشكل الذي لايؤثر سلباً على حياة المرضى، فالوقت غير مناسب إطلاقاً للإضراب في ظل أزمة الوباء التي تمر بها المحافظة”.
وأكد الطائي، أن صحة نينوى ستتخذ إجراء ات قانونية بحق الأطباء الذين تسببوا بوفاة مريضين مصابين بفيروس كورونا في مستشفى الشفاء بأيمن الموصل، وإحالتهم إلى القضاء وفق المادة 364 من قانون العقوبات العراقي، وذلك لعدم تواجدهم لتأدية واجبهم أثناء الدوام الرسمي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق