سياسة وأمنية

الأقليات تطالب الكتل بمراعاة حقوق ناخبيها في نينوى والتأميم

طالب ممثلو الأقليات في مجلس النواب العراقي، الكتل السياسية بمراعاة حقوق الناخبين من الأقليات في محافظتي التأميم ونينوى عند تقسيم الدوائر الانتخابية.

وقال عضو مجلس النواب عن الأقلية الايزيدية “صائب خدر” في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب قصي عباس عقده بمبنى البرلمان، إنه “يجب أن يكون للايزيدية والشبك ممثل عادل صحيح في تقسيم الدوائر الانتخابية”، داعيا بالوقت ذاته الكتل السياسية إلى “مراعاة ذلك عند تقسيم الدوائر”.

وأضاف أن “تقسيمها قد يؤثر على وجود الأقليات بالدوائر الانتخابية”.

من جهته قال عضو مجلس النواب عن أقلية الشبك “قصي عباس” خلال المؤتمر الصحفي، إن “بعض المحافظات أعطت إلها خصوصية مثل كركوك ونينوى ومناطق التواجد المكونات من خلال التقارب الجغرافي بين الأقضية والنواحي”.

وبين عباس، أن “هناك جهات تريد تحكم بمناطق تواجد الأقليات من خلال ضم مناطق بعيده جغرافيا عن سهل نينوى من خلال الدائرة الانتخابية”، مشيرا إلى أن “المبدأ الجغرافي يجب أن يطبق بالدوائر الانتخابية وفق ما صوت عليه بمجلس النواب”.

وفشل البرلمان العراقي خلال جلسة يوم السبت (26-9-2020) بتمرير فقرة الدوائر الانتخابية بقانون الانتخابات الجديد جراء الخلافات بشأنها بين الكتل السياسية.

وكانت الجلسة مخصصة أساساً لحسم هذه الفقرة التي يثار الجدل بشأنها منذ أشهر طويلة.

وأرجأ البرلمان التصويت على هذه الفقرة إلى يوم السبت الموافق 10 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، جراء استمرار الخلافات حولها بين الكتل السياسية.

ويسود الخلاف فيما اذا سيتم تقسيم المحافظة الواحدة إلى دائرة انتخابية واحدة أو متعددة.

ويشكل تمرير القانون الجديد المعضلة الرئيسية أمام إجراء الانتخابات المبكرة التي من المقرر إجراؤها في السادس من حزيران/يونيو المقبل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق