سياسة وأمنية

مباحثات أمريكية عراقية لتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب

بحثت الولايات المتحدة الأمريكية والعراق، تعزيز علاقات التعاون المشترك، لا سيما في مجالي الأمن ومكافحة الإرهاب.

جاء ذلك خلال لقاء مستشار الأمن الوطني العراقي قاسم الأعرجي، مع السفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تولر، في بغداد، بالتزامن مع تواتر أنباء بشأن إغلاق السفارة الأمريكية 3 أشهر على خلفية عدة هجمات استهدفتها مؤخرا.

وفق بيان للأمن الوطني بالعراق، تطرقت المباحثات إلى “تعزيز التعاون المشترك في جميع المجالات، والسبل الكفيلة بتطوير العلاقة المتنامية بين البلدين”.

وأكد السفير الأمريكي دعم بلاده “للحكومة العراقية في مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب، والمساعدة في تخطي التحديات الراهنة”.

بدوره أعرب الأعرجي عن تطلع بلاده “أن تشهد المرحلة الحالية مزيدا من الاستقرار والهدوء لتنعم المنطقة والعالم بالأمن والاستقرار”، حسب البيان ذاته.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام أمريكية، بينها صحيفة “واشنطن بوست”، أن الولايات المتحدة قد تغلق سفارتها في بغداد 90 يوماً، ردا على هجمات الفصائل المدعومة من طهران على المصالح الأميركية في البلاد.

ومنذ أشهر تتعرض المنطقة الخضراء التي تضم السفارة الأمريكية في بغداد إلى جانب القواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف والأرتال التي تنقل معدات لوجستية تابعة للتحالف الدولي إلى قصف صاروخي وهجمات بعبوات ناسفة من قبل جهات لاتزال مجهولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق