سياسة وأمنية

صمت الحكومة شجع الميليشيات أن تخطط لاقتحام السفارة الأمريكية

قال عضو مجلس النواب السابق مثال الالوسي، في تغريدة تابعتها “وكالة يقين” إن الاستسلام الحكومي، وسكوت الرئاسات الأربعة على جرائم الاختطاف المستمرة بإشراف الحرس الثوري ومليشياته في العراق هو التمهيد المشجع للمليشيات بأوامر “مسجدي قاآني” في التخطيط لأخذ السفارة الأمريكية والعاملين رهينة واستغلالها كأدوات تدخل في الانتخابات الأمريكية.

وفي وقت سابق كشفت مصادر أميركية في العراق، أنه لديها معلومات بوجود خطة لاقتحام السفارة وأخذ رهائن منها، لافتة إلى أن الحكومة العراقية ستخلي المنطقة الخضراء من كل القوات الأمنية باستثناء الفرقة الخاصة.

إلى ذلك قدم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، سلسلة مطالب لرئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي لتفادي إغلاق السفارة الأميركية في بغداد، بحسب المصادر، التي أكدت أن بومبيو منح الكاظمي مهلة لتنفيذ مطالب واشنطن قبل إغلاق السفارة.

أما عن الأنباء التي تم تداولها عن مغادرة سفير واشنطن في بغداد، ماثيو تولر، إلى أربيل، فقد أوضحت المصادر أن هناك نفي أميركي لهذا الأمر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق