سياسة وأمنية

دعوات للحكومة العراقية لملاحقة الجماعات الخارجة عن القانون

دعت أوساط برلمانية الحكومة العراقية إلى اتخاذ قرار “جريء” في ملاحقة الجماعات المسلحة خارج إطار القانون، والقضاء على عصابات السلاح المنفلت.
وقال بيان لتحالف القوى عقب استهداف محيط مطار بغداد الدولي بقصف صاروخي راح ضحيته 5 أشخاص بينهم اطفال ونساء: إنه “لم يمض يوم واحد على تحذيرنا لحكومة الكاظمي من مغبة استمرار التقاعس عن حصر السلاح المنفلت، والضرب بيد من حديد على الجماعات المسلحة خارج إطار القانون، وضمان حماية المواطنين الآمنين ومنشآت الدولة المختلفة؛ تعود الجماعات المسلحة غير المنضبطة إلى استخدام إطلاق صواريخ الكاتيوشا، لتأكيد تحديها للدولة وأجهزتها الأمنية، وإصرارها على زعزعة استقرار العراق داخليا، وتهديد علاقاته خارجيا”.
واضاف البيان ان “ما جرى من جريمة بشعة راح ضحيتها مواطنون آمنون – أطفال ونساء ورجال – لا يمكن أن يمر مرور الكرام، وعلى الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة تحمل مسؤولياتهم القانونية والدستورية في حماية أمن الوطن والمواطن”.
وتابع التحالف في بيانه انه “بناء على ما تقدم نؤكد مجددا مطالبتنا للقائد العام للقوات المسلحة باتخاذ قرار “جريء” في ملاحقة الجماعات المسلحة خارج إطار القانون، والقضاء على عصابات السلاح المنفلت، وتفعيل الجهد الاستخباري الاستباقي، وبما يعزز دور ومهام القوات الأمنية في حفظ أمن الوطن والمواطن”.
ودعا التحالف “القوى السياسية الى أن تتحمل مسؤولياتها، وتتكاتف بجهودها لدعم إجراءات الحكومة في بسط سلطة القانون، وحصر السلاح المنفلت بيد الدولة، وضمان أمن المواطن وضيوفه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق