سياسة وأمنية

ديالى: ابي صيدا تحذر من فوضى أمنية تقودها العصابات المسلحة

حذرت إدارة ناحية ابي صيدا في محافظة ديالى من فوضى أمنية جراء تكرار الخروقات الأمنية والتي تقف ورائها جهات وعصابات مسلحة، فيما دعت السلطات إلى اتخاذ اجراءات عاجلة لفرض الأمن والاستقرار في الناحية.
وقال مدير ناحية ابي صيدا عبد الله الحيالي في حديث لوكالة يقين: إن” الفترة الأخيرة شهدت الناحية الكثير من الخروقات الامنية، ما جعلها بحاجة إلى تواجد أمني مكثف من قبل القوات الامنية لضبط هذا الانفلات خصوصا بين العشائر.
وأضاف الحيالي: أنه “الناحية تشهد بين فترة وأخرى صراعا بالاسلحة بين ابناء العشائر وبالتالي ادى ذلك الى تزايد الثغرات الأمنية الأخرى كالسرقات والسطو المسلح، وهو ما يستوجب تدخل امني عاجل للسيطرة الامنية الكاملة على الناحية لان الموضوع بدا يتجه الى الفوضى الامنية ولا نريد ان نصل لهذه المرحلة”.
ودعا الحيالي الحكومة المركزية الى ارسال قوة امنية حكومية تفرض سيطرتها وتحد من هذه الخروق الامنية.
وأشار مدير ناحية ابي صيدا إلى العصابات المسلحة تقوم باستفزاز المواطنين واجباراهم على دفع مبالغ مالية واتاوات وهذا كله بسب بغياب العنصر الامني الحكومي في الناحية، لافتا إلى أن هذا الامر مضى عليه اشهر لكن في الفترة الاخيرة تصاعدت تلك الخروقات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق