سياسة وأمنية

مركز حقوقي يدعو لتدخل دولي لوقف جرائم الميليشيات بحق العراقيين

دعا المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات حقيقيّة نحو المساءلة عن الجرائم المرتكبة في حق المدنيّين في السنوات السابقة والحالية، نظرًا لما خلّفته وتخلّفه من انتهاكات ولِما تُمثّله من خطر محدق بالمدنيين من قبل الميليشيات المنفلتة.
وقال ببيان للمركز تلقت وكالة يقين نسخة منه: إنه “تابعَ حادث مقتل عائلة في منطقة الرضوايّنة يوم أمس بسقوط صواريخ كاتيوشا طائشة من قبل ميليشيات متنفذة في العراق بحجة استهداف المباني التابعة للسفارات الأجنبية، وهذا غالبا ما يؤدي إلى أضرار جسيمة في الممتلكات العامة العائدة للمدنيين القاطنين قرب المنشآت الحكومية”.
وأضاف: “تسبب سقوط الصاروخين بتدمير منزل أحد المدنيين بالكامل، ومقتل (5) أشخاص (هم 3 أطفال وامرأتان)، وإصابة طفلين آخرين بجروح”.
وتابع: أن “هذه المخاطر التي يتعرض لها المدنيون جراء هذه الصواريخ باتت تهدد كل مناطق بغداد بعد أن أصبح السلاح المنفلت بيد الميليشيات يشكّل عاصفة هوجاء لا رادع لها”.
واكد أن الهجمات العشوائية المُهدّدة لسلامة المدنيين محظورة في القانون الدَّوليّ؛ لاسيّما في المناطق ذات الكثافة السكانيّة. وإنّ حماية المدنيين تكتسب أهميّة كبرى في القانون الدّوليّ.
ودعا المركز العراقيّ المجتمع الدَّوليّ إلى اتخاذ خطوات حقيقيّة نحو المساءلة عن الجرائم المرتكبة في حق المدنيّين في السنوات السابقة والحالية، نظرًا لما خلّفته وتخلّفه من انتهاكات ولِما تُمثّله من خطر محدق بالمدنيين من قبل الميليشيات المنفلتة، محذرا من تكرار هجمات هذه الميليشيات على المدنيين، وننبه الجميع إلى أنّ عواقب إفلات المسؤولين عن هذه الانتهاكات من العقاب ستكون قاتلة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق