سياسة وأمنية

سفير الاتحاد الأوربي يدين هجوم الرضوانية ويطالب بمحاسبة الجناة

علق سفير الاتحاد الأوروبي في العراق، مارتن هاث، على الهجوم الصاروخي الذي أودى بحياة مدنيين في منطقة الرضوانية غربي العاصمة بغداد.

وقال هاث في تغريدة على موقع تويتر إنه “أدى الهجوم الصاروخي الذي وقع يوم أمس بالقرب من مطار بغداد لمصرع عائلة كاملة من العراقيين الأبرياء، يجب أن تتوقف الهجمات الإرهابية الإجرامية، ويحاسب الجناة!”.

وسقط صاروخ نوع كاتيوشا، أمس الاثنين، على منزل عائلة في منطقة الرضوانية غربي العاصمة بغداد، وأسفر عن مقتل وإصابة 7 من أفراد العائلة بينهم ثلاثة أطفال.

وكان الهجوم يستهدف في الغالب معسكرا يضم قوات ودبلوماسيين أمريكيين داخل مطار بغداد.

وفي الأسابيع الماضية، تصاعدت وتيرة الهجمات التي تستهدف القوات الأمريكية وقوات ومصالح دول أخرى في التحالف الدولي؛ إذ باتت الهجمات تقع بصورة شبه يومية، وسط تقارير تفيد بأن واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد لمدة 90 يوما.

ولا تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات أو الهجمات الصاروخية، إلا أن واشنطن تتهم مليشيات مسلحة مرتبطة بإيران بينها كتائب “حزب الله” العراقي بالوقوف وراء الهجمات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق