سياسة وأمنية

حكومة العراق تدعو واشنطن لإعادة النظر بقرار إغلاق السفارة في بغداد

دعا وزير الخارجية العراقي “فؤاد حسين”، الولايات المتحدة الأمريكية إلى إعادة النظر بالقرار “المبدئي” بغلق سفارتها في العاصمة بغداد، واصفا الانسحاب بالخطوة الخطيرة على البلاد من النواحي كافة خاصة الاقتصادية.

وهذا أول إقرار رسمي من الحكومة الاتحادية بعد ورود أنباء حول نية واشنطن بأغلاق سفارتها في بغداد جراء تزايد الهجمات التي تشنها الفصائل المسلحة الموالية لطهران والتي تستهدف المصالح الأمريكية.

وقال حسين في مؤتمر صحفي عقده عقب لقاء جمع سفراء 25 دولة مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، انه “تم التطرق خلال اللقاء إلى خطورة القرار الأمريكي بالانسحاب الدبلوماسي”، مبينا أن “إغلاق السفارة الأمريكية في بغداد يعطي إشارات خاطئة سواء للمتطرفين فهم سوف يتصورون أن هناك انتصارا وهميا لسياستهم، ويعطي إشارات خاطئة للشعب العراقي بأنه سيكون معزولا عن العالم وهذا لا يساعد العراق حكومةً وشعباً”.

وأردف بالقول “نتمنى من الإدارة الأمريكية إعادة النظر بقرار إغلاق السفارة، وسنتواصل معها للتراجع عن هذا القرار”.

ولفت حسين إلى أن “الحكومة العراقية غير سعيدة بالقرار المبدئي بالانسحاب الأمريكي وغلق سفارتها في بغداد لان هناك احتمالات بأن هذا الانسحاب سيؤدي إلى انسحابات أخرى وسيؤثر على الأوضاع كافة منها الاقتصادية”.

وتابع الوزير بالقول أن “الانسحاب ليس من صالح أمريكا أيضا ونحن نتفهم الوضع الانتخابي هناك”، منوها إلى أن العراق يتواصل مع بلدان العالم من اجل مراجعة قرار انسحاب الجانب الأمريكي من العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق