سياسة وأمنية

زيارة وزير الخارجية العراقي لإيران مفاجئة ولا تحمل رؤية واضحة

قال أستاذ العلوم السياسية “إياد عنبر” في لقاء متلفز تابعته “وكالة يقين” إن زيارة وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين إلى إيران هي زيارة مفاجئة، ولا تحمل ملامح واضحة، من حيث الملفات الممكن تداولها أثناء الزيارة.

وأضاف، إذا استندنا إلى التقارير، نجد أن هنالك إشكالية في ملف الأموال الموجودة لإيران في العراق، والموجودة في أحد المصارف التي تم شمولها في تغيير الإدارة وهو “TBI”.

وهو من باب محاولة إنقاذ انهيار العملة الإيرانية، على اعتبار أن الأموال الموجودة ممكن أن تخفف من وطأة الانهيار الاقتصادي.

وقد تكون الزيارة هدفها، هو الضغط باتجاه تخفيف الهجمات التي تضر بالمصالح الأمريكية والعراقية والتي تنفذها مليشيات مرتبطة بإيران.

وعن ابلاغ الرئيس الإيراني حسن روحاني لوزير الخارجية حول تواجد القوات الأمريكية في العراق بأنه يضر بأمن المنطقة، أشار عنبر، بأنه صانع القرار في العراق هو متلقي ولا يحمل رؤية لتحسين العلاقات الخارجية، وكل ما يتم التحدث عنه في الإعلام هو عبارة عن وهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق