سياسة وأمنية

الإعلام الأمني يحدد موقع إطلاق الصواريخ على أربيل

قالت خلية الإعلام الأمني التابعة لقيادة العمليات المشتركة العراقية إن مجموعة أرهابية” اقدمت مساء اليوم الأربعاء” على استهداف محافظة أربيل بعدد مِن الصورايخ بواسطة عجلة نوع كيا محورة تحمل راجمة للصواريخ”.
وأضافت في بيان تلقت وكالة يقين نسخ منه: أن “الصواريخ سقطت شمال غربي  أربيل قرب عدد مِن القرى من بينها صاروخين قرب مخيم حسن شامي للنازحين”.
وتابعت: لقد “تأشر انطلاق هذه الصورايخ مِن وادي ترجلة بقضاء الحمدانية في محافظة نينوى، ولَم يؤشر حصول اي خسائر  تذكر ، وقد احترقت العجلة التي انطلقت منها هذه الصواريخ، وصدرت توجيهات عليا بتوقيف امر  القوة المسؤولة عّن المنطقة التي  انطلقت منها الصواريخ، وجرى فتح تحقيق فوري”.
والمنطقة التي أطلقت منها الصواريخ في سهل نينوى خاضعة لسيطرة ميليشيات في الحشد الشعبي منها حشد الشبك أو ما يعرف بلواء 30.
وفي وقت سابق أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي واين ماروتو، أن النيران التي استهدفت محيط أربيل لم تسقط على قوات التحالف في المنطقة.
وقال ماروتو في تدوينة تابعها إن “تقارير أولية تفيد بأن النيران غير المباشرة لم تسقط على قوات التحالف في أربيل الليلة”.
ودان رئيس وزراء اقليم كردستان مسرور بارزاني، القصف الصاروخي الذي استهدف محافظة اربيل مساء اليوم.
وقال بارزاني في تدوينة “أدين بشدة الهجوم الصاروخي الذي وقع الليلة في أربيل. لن تتسامح حكومة إقليم كردستان مع أي محاولة لتقويض استقرار كردستان وستكون استجابتنا قوية”.
و  أكدت السلطات الأمنية في إقليم كردستان العراق استهداف قاعدة للتحالف الدولي في مدينة أربيل بهجوم صاروخي.
وقال جهاز مكافحة الارهاب في اقليم كردستان، إن “6 صواريخ انطلقت من اطراف قرية شيخ امير التابعة لمحافظة نينوى”.
واضاف أن “الصواريخ استهدفت قاعدة التحالف الدولي في مطار اربيل، ولكن الصواريخ سقطت في اطراف المطار”، مبيناً أن “الصواريخ لم تسفر عن اي خسائر”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق