ذكرى انتفاضة تشرينسياسة وأمنيةكورونا

الآلاف من المتظاهرين يتوافدون إلى ساحة التحرير في بغداد

توافد الآلاف من المتظاهرين نحو ساحة التحرير وسط بغداد، لإحياء ذكرى “تظاهرات تشرين” التي تصادف هذا اليوم، الأول من أكتوبر/تشرين الأول.

و اتخذت الأجهزة الأمنية إجراءات مشددة في محيط الساحة وقرب مدخل المنطقة الخضراء، التي تضم مبنى السفارة الأميركية والبعثات الدبلوماسية والمقار الحكومية تحسبا لأي طارئ.

وأنجز المتظاهرون الاستعدادات الكاملة لإحياء الذكرى السنوية الأولى لتظاهرتهم، من حملة تنظيف وشعارات وصور لضحايا التظاهرات، وتجمعات لانطلاق مسيرات شبابية.

وستشهد الساحة اليوم فعاليات مختلفة، من بينها مسيرات طلابية ونسوية تتجه نحو الساحة، لتخرج بمسيرة موحدة نحو جسر الجمهورية، يرافق ذلك هتافات وشعارات تؤكد استمرار الثورة، كما سيكون هناك تشييع رمزي لضحايا الثورة، فضلا عن المهرجان الشعري.

وأكد ناشطون “تظاهراتنا سلمية، تعبر عن صوت الشعب المظلوم، نريد وطنا لا مكان للفاسدين فيه، ولا مكان للمليشيات ولقتلة أبناء الشعب”، مبينين أن “مطالبنا التي رفعناها في بداية الثورة سترفع اليوم، يضاف إليها مطلب محاكمة قتلة المتظاهرين، ونحمل الحكومة مسؤولية ذلك”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق