سياسة وأمنية

كندا تراقب عن كثب استهداف البعثات الدبلوماسية في العراق

أعلنت وزارة الدفاع الكندية أنها تراقب عن كثب حوادث الهجمات الصاروخية التي تطال البعثات الدبلوماسية والعسكرية في العراق.
وقال وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان في بيان ان كندا ملتزمة بمهامها في الشرق الاوسط، وببرنامج حلف الشمال الاطلسي “الناتو” في مجال تدريب العسكري.
وعن الهجوم الذي تعرضت له محافظة اربيل في اقليم كردستان العراق قال الوزير: إن حماية أمن قواتنا في مقدمة اولولياتنا.
واردف ساجان بالقول: نراقب تطورات الوضع في العراق عن قرب، ونجري قراءة دقيقة للهجمات الامنية في ذلك البلد.
يأتي هذا في وقت تزايدت فيه الهجمات التي تستهدف البعثات الدبلوماسية من البلدان الاخرى في العراق بينها سفارة الولايات المتحدة الامريكية من قبل مجاميع مسلحة تتهمها واشنطن بأنها موالية الى إيران.
ومنذ ان اغتالت امريكا قائد فيلق القدس الايراني الجنرال قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي “ابو مهدي المهندس”، ورفقائهما بضربة صاروخية عبر طائرة مسيرة قرب مطار بغداد الدولي مطلع العام الحالي كثفت المجاميع المسلحة الشيعية الموالية لطهران من عملياتها التي تستهدف القوات الاجنبية في العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق