سياسة وأمنية

متظاهرو النجف يكشفون تفاصيل جديدة بشان اختطاف الناشط أحمد الحلو

كشف متظاهرو النجف تفاصيل جديدة بشأن اختطاف الناشط المدني أحمد الحلو، واكدوا أن الجهة التي قامت باختطافه هي قوة أمنية قدمت من بغداد، أعلنوا تشكيل فريق من المحاميين للدفاع عن الحلو.
وقال الناشط في تظاهرات النجف حميد الشبلاوي في حديث لوكالة يقين: إن :عملية اختطاف الناشط احمد الحلو تمت من منزل احد زملائه المتظاهرين بطريقة استفزازية وغير قانونية، بعدما تم تخريب المنزل والعبث بالممتلكات الخاصة بالعائلة”.
وأضاف: أنه “لوجود معلومات بان هنالك جهات تنوي اختطاف او اغتيال احمد الحلو لا يستطيع المبيت او المكوث في منزل عائلته إنما يتنقل في منازل الأصدقاء بين فترة وأخرى، ويبدو ان عملية الاختطاف هذه المرة تمت بعد مراقبة شديدة لتحركاته”.
وعن الجهة الخاطفة قال الشبلاوي: إنه “قوة مجهولة تستقل مركبات غير معروفة قامت بالعملية بطريقة مستفزة للغاية وفي توقيت مدروس، أما قيادة شرطة النجف فنفت علمها بالعملية في الليلة نفسها ليتبين في اليوم التالي أن الخاطفين هم قوة من بغداد يعود افرادها لمديرية الاستخابات حسبما قالت قيادة الشرطة”.
وأعلن الناشط النجفي التحضير لتشكيل فريق من المحامين عن طريق ساحة تظاهر النجف من اجل الدفاع عن احمد الحلو، لكونه احد اهم الناشطين ومن أوائل المتظاهرين الذين انتقدوا سياسة الحكومة والحديث بجرأة عن الأحزاب بالفاسدة بمسمياتها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق