سياسة وأمنية

صفقة نفطية لصالح سياسي كبير تهدر 14.5 مليار دينار

كشفت وثيقة مسربة عن وجود صفقة عقدتها وزارة النفط العراقية تسبب بخسائر فادحة تصل لـ 14.5 مليار دينار، بحسب ما أكدت عضو مجلس النواب عالية نصيف، التي أشارت إلى أن الصفقة أبرمت لصالح أحد السياسيين الكبار.
وقالت نصيف في بيان: إنه “في الوقت الذي تشكو فيه المصافي العراقية من عدم إرسال النفط إليها وتخسر 14 مليار دينار شهرياً، تعاقدت وزارة النفط مع شركة في الكرادة على تكرير 38 ألف برميل نفط يومياً في مصفى بازيان بمحافظة السليمانية، وبمعدل عشرة مليارات دينار شهريا”، مؤكدة أن “أحد السماسرة عمل على تمرير الصفقة لصالح أحد السياسيين الكبار”.
وأضافت، أن “شركة نفط الشمال أرسلت كتاباً إلى وكيل الوزارة لشؤون التصفية يتضمن جدولاً بخسائر الإنتاج لشهر شباط 2019، حيث بلغت الإيرادات التي تمت خسارتها 14 ملياراً و 547 مليون دينار، نتيجة التوقفات الاضطرارية بسبب قلة سحب المنتجات مما أدى إلى اختناق في الخزانات والوصول إلى إيقاف الوحدات الإنتاجية، وكل هذه الخسائر والأضرار سببها جشع حيتان الفساد”.
وبينّت، “كلما تزداد وطأة الأزمة المالية تبدأ فضائح الفساد تتسرب وتظهر للعلن، وتمتد لتشمل شخصيات نهبت ثروات البلد طيلة السنوات الماضية، وقد وصلت الدولة اليوم إلى مرحلة خطيرة من الأزمة إلى درجة عدم القدرة على توزيع رواتب الموظفين في موعدها، والسبب هو الفساد المتفشي منذ سنين”.
وشددت النائبة، على “ضرورة إلغاء صفقة التكرير وكافة الصفقات المشابهة لها، ومعالجة مشكلة المصافي العراقية التي تعاني من خسائر كبيرة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق