سياسة وأمنية

رفض شعبي لتخريب قبر أحد ضحايا مجزرة الناصرية

رفض ناشطون في التظاهرات العراقية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الإساءة والتخريب الذي تعرض له قبر المتظاهر عمر السعدون في مقبرة وادي السلام في محافظة النجف، فيما بادر شباب نجفيون لإعادة تأهليه بعد ساعات من ذلك.
وكتب الناشط في تظاهرات الناصرية أسعد الناصري: “كمية الحقد والتخبط التي يحملها أعداء ثورة تشرين، تجعلهم بهذا المستوى الوضيع الذي يتجاوز على قبر الشهيد عمر سعدون. هو سيبقى خالداً ومحلاً للافتخار. وخصومه نفايات سيكنسها الأحرار من أرض الوطن”.

فيما كتبت لارا حسين “عملية تخريب قبور الشهداء لازالت مستمرة وهذه المرة قبر الشهيد (عمر سعدون) وهذا يتصنف عملاً ارهابياً نطالب القوات الامنية بالكشف عن من يقوم بهذه الاعمال التي تعارض مفاهيم الدين والمنطق والقانون”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق