سياسة وأمنية

واشنطن ترحب باتفاق بغداد وأربيل بشأن سنجار

رحبت الإدارة الأمريكية، باتفاق الحكومة العراقية وإقليم كردستان شمالي البلاد، بشأن وضع قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية “مورغان أورتاغوس”، في بيان صحفي، إن الولايات المتحدة مسرورة بالخطوات التي اتخذتها حكومتا بغداد وأربيل لحل المشاكل السياسية والأمنية في سنجار.

وأضافت: “نأمل أن تمهد الاتفاقية الطريق للظروف التي من شأنها تسريع إعادة الحياة إلى سنجار وتهيئة العودة الآمنة والطوعية للنازحين الذين تم تهجيرهم من قبل داعش”.

وشددت أورتاغوس على أهمية حماية حقوق أهالي سنجار الذين تعرضوا للمجازر، في حين لم يتضمن البيان أي تصريحات عن حزب العمال الكردستاني.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، رحبت بالاتفاق بين الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم كوردستان بشأن وضع قضاء سنجار في محافظة نينوى.

واعتبرت يونامي في بيان صحفي، أن الاتفاق “خطوةً أُولى ومهمة في الاتجاه الصحيح”، وأعربت البعثة عن أملها في أن يمهّد هذا الاتفاقُ الطريقَ لمستقبلٍ أفضل.

وأعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين جينيس بلاسخارت عن أملها في أن يكون الاتفاق بداية فصل جديد لسنجار تأتي فيه مصلحة أبناء سنجار في المقام الأول، وأن تساعد هذه البداية الجديدة النازحين على العودة لمنازلهم وأن تسرع وتيرة إعادة الإعمار وتؤدي إلى تحسين الخدمات العامة.

وفي وقت سابق، أعلن أحمد ملا طلال المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي، في تغريدة، أن “مصطفى الكاظمي رعى اتفاقا تاريخيا يعزز سلطة الحكومة الاتحادية في سنجار وفق الدستور، على المستويين الإداري والأمني”.

وأضاف أن “الاتفاق ينهي سطوة الجماعات الدخيلة”، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق