سياسة وأمنية

نينوى: دعوات لإخراج الفصائل المسلحة من سنجار ورفض لإعادة البيشمركة إليها

دعت أوساط برلمانية في محافظة نينوى شمالي العراق إلى إخراج جميع الفصائل المسلحة من قضاء سنجار، فيما أكدت رفضها لإعادة نشر قوات البيشمركة في القضاء.
يأتي ذلك عقب اتفاق تطبيع الاوضاع في سنجار الذي أبرمته الحكومة العراقية مع حكومة إقليم كردستان والذي جرت المفاوضات الممهدة له بعيدا عن المكون العربي وممثلي العرب في سنجار ومحافظة نينوى.
وقال عضو مجلس النواب عن نينوى أحمد الجربا في حديث لوكالة يقين: إن “العديد من نواب محافظة نينوى رفضوا بشدة اتفاق سنجار، وذلك بسبب عدم علمهم ببنود الاتفاق بين بغداد وأربيل وما ورد فيه”
وأضاف الجربا: أن “نواب نينوى يرفضون بشدة عودة نشر قوات البيشمركة في قضاء سنجار”، داعيا رئيس الوزراء إلى اتخاذ اجراء سريع لاخراج جميع الفصائل المسلحة والميليشيات من القضاء، ومؤكدا ضرورة سحب جميع الحشود وعدم تسليمها أي مهام أمنية.
وأضاف الجربا: أنه “على رئيس الوزراء عرض الاتفاق وبنوده على المكون العربي في نينوى وسنجار الذي يجب أن يكون شريكا واضحا في أي مفاوضات تؤدي إلى اتفاق بشان مستقبل القضاء”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق