سياسة وأمنية

الموصل القديمة مجموعة أنقاض.. أكثر من 11 ألف وحدة سكنية مدمرة

أكد السلطات المحلية في مدينة الموصل أن المناطق القديمة تعرضت للتدمير الكامل جراء العليات للحربية، التي حولتها لمجموعة أنقاض غير قابلة للسكن.
وقال قائممقام قضاء الموصل زهير الأعرجي في حديث لوكالة يقين: إن “العمليات العسكرية التي شهدتها الموصل تسببت بتدمير بعض المناطق وتفاوت التدمير من 25 % الى 100 بالمئة”.
وأضاف الأعرجي: أن “المناطق التي دمرت بنسبة تقل عن 50 بالمئة تم معالجة ملف الخدمات فيها وإعادة الحياة اليها، لكن المناطق التي تزيد نسب الدمار فيها عن 50 بالمئة، فلا تزال تواجه مشاكل في موضوع الخدمات والإعمار ورفع الانقاض”.
وأكد قائممقام الموصل أن بعض المناطق أصبحت مستعصية كالمدينة القديمة في الموصل التي تحولت إلى مجموعة أنقاض لا يمكن السكن فيها بسبب أن نسبة الدمار تصل لـ 100 بالمئة، مشيرا إلى أن العمليات الحربية والقصف العنيف للتحالف الدولي والقوات الأمنية والتفجيرات التي لجأ اليها مسلحي تنظيم الدولة (داعش) تسبب جميعه في تدمير المنطقة القديمة وتضرر أكثر من أحد عشر ألف وخمسمائة وحدة سكنية فيها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق