سياسة وأمنية

نينوى: نقل موظف إلى البصرة بسبب انتقاده اداء الدوائر الحكومية

كشفت وثيقة صادرة عن دائرة صحة نينوى عن أمر بنقل أحد موظفي الصحة من المحافظة إلى محافظة البصرة أقصى جنوب العراق، وذلك بسبب انتقاده لإداء دائرة الصحة.
وتفاجأ موظف في مصرف الدم بمدينة الموصل مركز محافظة نينوى بصدور كتاب نقله من محافظته الواقعة أقصى شمالي العراق إلى البصرة أقصى الجنوب.
وأحمد عبد الله هو مساعد مختبر أقدم ومسؤول اعلام نقابة ذوي المهن الصحية، تلقى قرار نقله بالفعل، ويبدو أنه انتقام لا يصدق من قبل مدير صحة نينوى بسبب مواقفه الاخيرة للمطالبة بتحسين الواقع الصحي والمطالبة بمستحقات زملائه من رواتب متوقفة وتحسين الواقع الخاص بهم خلال الفترة الماضية.
وأوضح عبد الله، ، “نقلني المدير العام من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، وكان هذا بالاتفاق مع وزير الصحة، ولكن لن يمر هذا الامر مرور الكرام وسأقيم دعوة قضائية ضد المدير والوزير لأن قرار النقل مخالف للقانون والضوابط”.
وأضاف، أنه كان دائماً يسمع تهديدات بنقله لكنها لم تكن تصله من مدير عام صحة نينوى فلاح الطائي بصورة مباشرة انما عن طريق اطراف اخرى وكأن الكلام حديث عابر.
وكشف احمد عن توعد ذوي المهن الصحية باعلان الاضراب العام في حال لم يتم التراجع عن هذا القرار، وهذا ما سيسبب شلل شبه تام في المستشفيات.
واشار الى انه لن يتوقف عن المطالبة بإقالة مدير عام الصحة، وكشف عن وجود تحرك من بعض نواب المحافظة لمنع ما حدث معه، واصفين ذلك بتكميم الأفواه واستخدام الادوات التعسفية ومنع حرية الرأي والتعبير.
هذا وقد ثارت موجة من الانتقادات من قبل المدونيين ضد مدير عام الصحة بشأن قرار النقل، واصفين ذلك بالتصرف “السيء”.
وقال المدون والناشط سعد عامر إن “هذه الاجراءات ليست اجراءات دولة حقيقية انما اجراءات بنيت على الاهواء الشخصية، فحدث العاقل بما لايعقل”.
وأضاف قائلا، “إذا كان من يطالب بالحقوق يُنقل من الموصل الى البصرة، فما هو حال من يريد تغيير النظام وطرد هذه الطبقة السياسية التي اوصلت البلاد الى اتعس حالاتها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق