سياسة وأمنية

الحزب الديمقراطي الكوردستاني يعلق على حرق مقره ببغداد

قال الحزب الديمقراطي الكوردستاني، إن الحكومة الاتحادية أخفقت في توفير الحماية اللازمة لمقر الفرع الخامس للحزب في العاصمة بغداد بعد اقتحامه من قبل انصار الحشد الشعبي وإحراقه.

وذكر مسؤول الفرع في العاصمة بغداد “شوان طه” في تصريح صحفي، إنه “سنرفع دعوى قضائية ضد الحكومة الاتحادية لأنها لم توفر الحماية للمقر”.

وعن الجهات التي اقتحمت مقر الفرع ذكر المسؤول الحزبي أن “جماعة (ربع الله) والحشد الشعبي هم من شارك في التظاهرة”، مستدركا القول “لكن نترك للأجهزة الأمنية التحقيق في الموضوع”.

وبشأن الخسائر الناجمة عن اقتحام المقر وإضرام النيران فيه أشار شوان طه إلى أن “الأضرار مادية فقط ولم يصب احد داخل المقر بأذى”.

وخرج عشرات من انصار الحشد الشعبي، بتظاهرة قرب الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني وسط العاصمة بغداد منددين بالتصريحات الأخيرة للقيادي في الحزب هوشيار زيباري.

وكانت مواقع على التواصل الاجتماعي ومجاميع موالية للحشد من بينها جماعة “ربع الله” قد حشدت منذ يوم امس للخروج بهذه التظاهرة.

واقتحم المحتجون مقر الحزب وقاموا بتحطيم محتوياته بعد أن تمكنوا من عبور الأسلاك الشائكة التي وضعتها قوات حماية حفظ القانون عند المدخل الفرعي لمقر الفرع الخامس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق