سياسة وأمنية

حملة عراقية تطالب بمحاسبة مرتكبي مجزرة صلاح الدين

أطلق ناشطون عراقيون حملة في مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان  #مجزرة_صلاح_الدين للتعبير عن غضبهم، تجاه حادثة اختطاف 12 مدنيا من قاء بلد وقتل 8 منهم تم العثور على جثثهم اليوم السبت.

وتداول الناشطون صوراً تظهر الضحايا، وهم مقتولين ومقيّدين، وسط مطالبات بإنهاء وجود المجموعات المسلحة في المحافظة.

واتهم الناشطون ميليشيات في الحشد الشعبي وأبرزها العصائب بقيادة قيس الخزعلي بالوقوف وراء جريمة الاختطاف والقتل.

وتداولت شخصيات عراقية بارزة ومعلّقون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، اتهامات إلى فصائل مسلحة تنضوي في الحشد الشعبي، بالتورط في الحادثة، وصلت حتى تسمية حركة عصائب أهل الحق، بأنها تقف وراء تلك الواقعة.

 

واتهم المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب مقاتلي فصيل (عصائب أهل الحق) بقتل 12 مدنيا بمحافظة صلاح الدين شمالي البلاد”.

وجاء في بيان نشره المركز الحقوقي، المهتم بجرائم الحرب وحقوق الإنسان، عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، حيث أفاد بأن مصدر أبلغنا أن ميليشيا مسلحة تنتمي إلى عصائب أهل الحق قتلت 12 مدنياً بينهم 4 أطفال بحملة دهم فجر السبت، في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق