سياسة وأمنية

واشنطن تدعو لمحاسبة مرتكبي مجزرة صلاح الدين

دعت السفارة الأمريكية في العراق إلى تقديم مرتكبي جريمة الفرحاتية في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين إلى المحاسبة.
السفير الأمريكي ببغداد ماثيو تيولر، دعا السلطات العراقية الى التعجيل بتقديم الجناة المسؤولين عن جريمة “الفرحاتية” في صلاح الدين التي راح ضحيتها 8 شبان إلى العدالة.
وقال تيولر، في بيان ، “تُدينُ الولايات المتحدة جريمة القتل البشعة التي وقعت أمس وراح ضحيتها مدنيون عراقيون في قريةِ الفرحاتية بقضاء بلد بمحافظة صلاح الدين. دعواتنا لعوائل الضحايا”.
واضاف “ينبغي على السلطات العراقية أن تُعجّل في تقديمِ الجناة إلى العدالة”، معربا عن أمله ، أن “تكون زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الفرحاتية اليوم خطوة مهمة لوضعِ كافة المجاميع المسلحة تحت سيطرة الدولة بشكلٍ نهائي، وهي الطريقة الوحيدة لوقف المزيد من إراقة الدماء”.
وكان مسلحون ينتمون لميليشيا العصائب بزعامة قيس الخزعلي قد أعدموا، أمس السبت (17 تشرين الأول 2020)، ثمانية شبان رميا بالرصاص دون معرفة الأسباب في قرية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد، بينما فقد أثر أربعة آخرين، وفق شهود عيان ومصادر محلية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق